"الوفد" ترصد تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة مستشار وزير النقل

السبت, 12 أغسطس 2017 14:21

وسط حالة من الأحزان والذهول والصدمة، أدى المئات من المواطنين والمسئولين بالسكة الحديد ووزارة النقل صلاة الجنازة على اللواء المهندس مصطفى السيد مستشار وزارة النقل لشئون الصيانة بالسكة الحديد، الذي توفى بعد إصابته بأزمة قلبية عقب مشاهدته ضحايا حادث تصادم قطاري الإسكندرية.

وأديت صلاة الجنازة على المهندس مصطفى السيد بمدينة المستقبل بالقاهرة وسط حضور أقارب وأصدقاء الفقيد بعد نقل جثمانه من الإسكندرية.

والمهندس مصطفى السيد خريج الكلية الفنية العسكرية تخصص ميكانيكا، واستعان به الدكتور هشام عرفات وزير النقل لمساعدته في تطوير منظومة الصيانة

بالسكة الحديد، نتيجة لما يتمتع به من خبرة في الصيانة، من أجل إعداد منظومة جديدة لصيانة القطارات.

عرف مصطفى السيد بين العاملين بالوزارة بكفاءته والتزامه في عمله وعلاقاته الطيبة بين العاملين في الوزارة، وكان يحاول تنفيذ مخطط لتطوير ورش السكة الحديد وتحسين مستوى الصيانة للقطارات.

وكان آخر اجتماع حضره منذ يومين خلال اجتماع وزير النقل بقيادات السكة الحديد بعد تأخر قطار أسوان رقم 996 عن موعده.

وناقش مصطفى السيد في اجتماعه الأخير كيفية تطوير منظومة الصيانة بالسكة الحديد بعد توبيخ الوزير لقيادات الهيئة.