ارتباك داخل الجمارك بسبب رسوم الشاشات

ارتباك داخل الجمارك بسبب رسوم الشاشات
الجمعة, 12 يناير 2018 21:03

كتب - هدى بحر:

مررت مصلحة الجمارك منذ يومين فى سرية قرارا بفرض رسوم تصل إلى 60٪ على المستلزمات التجميعية لشاشات التليفزيونات كالوجه الزجاجى وشاسيه الشاشة الأمامى على الرغم من أن الشاشات بأنواعها معفية من الجمارك منذ فترة، وهو الأمر الذى أثار ارتباكا داخل أوساط الشركات المستوردة للإلكترونيات، خاصة أن القرار بدأ العمل به داخل ميناء الإسكندرية بمجرد وصوله وتطبيقه على جميع البضائع الموجودة على أرصفتها بما يعنى تطبيقه بأثر رجعى على بضائع تم التعاقد عليها وشحنها قبل صدوره وهو ما أثار حفيظة الشركات.

وأكدت مصادر لـ«الوفد» أن القرار صدر

على خلفية شراء أحد المصانع التى يتم بها تجميع الشاشات للماكينة التى تقوم بتصنيع أجزاء الشاشة.

من جانبه أكد أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة الأسبق، أن الزيادة فى جميع الأنواع التى سيتم طرحها بالسوق ستتجاوز 500 جنيه بسبب القرار الأخير، وحذر «شيحة» من استحواذ الشركة الوحيدة بالسوق على الصناعة ورفعها للأسعار، وأكد صفوت الحداد، مستخلص جمارك للأجهزة الالكترونية أن القرار لم يصل بعد إلى موانئ السويس والعين السخنة.

يذكر أن هناك 5 شركات عالمية تستحوذ على صناعة الشاشات تأتى فى مقدمتها سامسونج وLG وهيازنز وشركتان صينيتان.