رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة: لا تهاون مع مهربي حقن منع الحمل

رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة: لا تهاون مع مهربي حقن منع الحمل
الخميس, 10 أغسطس 2017 21:12

قالت الدكتورة سعاد عبدالمجيد، رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة، حول ما يحدث فى مراكز طب الأسرة، وتسجيل بيانات المنتفعات، إن كافة خطوات العمل فى مراكز طب الأسرة منظمة بشكل كبير. ويتم أخد بيانات المنتفعة كاملة قبل منحها أى أدوية لمنع الحمل، إذ يتم تسليمها استمارة بيانات ويطلب منها ملؤها، وذلك على مستوى جميع عيادات تنظيم الأسرة التابعة لوزارة الصحة تقدر بحوالى 5832 عيادة ثابتة ومتنقلة منها 1104 عيادات فى المناطق الحضرية و4263 فى المناطق الريفية.. وإلى نص الحوار.

> كم عدد السيدات المنتفعات على مستوى الجمهورية من برامج تنظيم الأسرة؟

- وصل عدد المنتفعات عام 2016 إلى حوالى 15 مليوناً و800 ألف سيدة على مستوى جميع محافظات مصر، بعدما كان حوالى 14 مليوناً و500 ألف سيدة عام 2015.

> من الذى يمد الوزارة بقاعدة بيانات المنتفعات؟

- يوجد مركز معلومات بالوزارة يقوم بإمدادنا بكافة البيانات والمعلومات عن السيدات اللاتى فى سن الإنجاب ويترددن على الوحدات الصحية لتوفير كافة احتياجاتهم من الوسائل المختلفة.

> هل يوجد نقص فى وسائل منع الحمل حالياً؟

- لا يوجد نقص فى أدوية منع الحمل فى الوقت الحالى وكل ما تحتاجه السيدات موجود من حبوب ولولب والحقن الشهرية وحقن الـ3 شهور، إذ يقدر عدد الوسائل المنصرفة فى العيادات خلال عام 2016 حوالى 3006137 حبة أحادية الهرمون، و7536287 حبة مركبة، و957755 لولباً، و1756947 واقياً ذكرياً، و4350659 حقنة أحادية الهرمون، و112150 كبسولة.

وأشارت إلى أن البرنامج القومى لتنظيم الأسرة يولى الأهمية الكبرى لصحة المنتفعات ويحرص على التحقق باستمرار من جودة وأمان وتوافر وسائل تنظيم الأسرة وجودة الخدمات المقدمة بما يحقق السلامة للسيدات المصريات.

> هل وردت للوزارة أى شكاوى سابقة بخصوص نقص فى الوسائل؟

- نعم.. جاءت عدة شكاوى من بعض السيدات لعدم توافر الوسائل.. لذلك حرص القطاع فى الفترة الأخيرة على ضخ كميات إضافية من الأقراص المركبة فى الصيدليات تقدر ما بين 300 ألف و400 ألف شهرياً لحل المشكلة واستمرار توفير الحماية للسيدات من حدوث حمل غير مرغوب فيه أو مساعدتهن فى المباعدة بين الولادات حفاظاً على صحتهن.

> هل وسائل تنظيم الأسرة فاعلة؟

- نعم، جميع أنواع وسائل تنظيم الأسرة فعالة ولا تقل جودة وفاعلية عن تلك التى تباع بالصيدليات الخاصة، بالإضافة إلى دعم الدولة المقدم لها ليكون سعرها فى متناول الجميع سواء بالمجان فى القرى الأكثر احتياجاً وعددهم حوالى 3000 قرية، أو من خلال العيادات المتنقلة والسعر الرمزى فى العيادات الثابتة وذلك لإتاحة الخدمة بشكل ميسر للجميع هذا بالإضافة إلى عمل الخط الساخن وهو 08008880800 والذى يعمل يومياً عدا السبت والجمعة للرد على أى استسفار للسيدات.

> هل الفريق الطبى المقدم للخدمات الصحية فى العيادات مدرب بشكل كاف؟

- الوزارة تعقد دورات تدريبية لتدريب العاملين فى عيادات تنظيم الأسرة من أطباء وتمريض بشكل مستمر لإكسابهم المهارات اللازمة لتقديم خدمات تنظيم الأسرة طبقاً للمعايير القياسية العالمية، كما يتم اتباع أحدث التقنيات فى تقديم المشورة والفحص الطبى بما يحقق السلامة والأمن للسيدات المترددات على عيادات تنظيم الأسرة.

> هل نجحت برامج تنظيم الأسرة فى الحد من الإنجاب؟

- برامج تنظيم الأسرة ناجحة وأثبتت فاعليتها فى الحد من إنجاب المزيد من الأطفال، فكانت كل سيدة تنجب من 5 إلى 6 أطفال فى المتوسط فى تسعينيات القرن الماضى، بينما أصبح متوسط إنجاب كل سيدة خلال عامى 2014 و2015 حوالى من 2 إلى 3 أطفال، كما حدث نقص فى عدد المواليد بحوالى 100 ألف خلال عامى 2015 – 2016.

> هل هناك إشراف دورى على مراكز طب الأسرة؟

- بالطبع، هناك إشراف دورى على مراكز طب الأسرة، حيث يقوم فريق من القطاع بمتابعة كافة الوحدات مرة كل شهر على الأقل، وفى حال وجود تجاوزات أو نقص فى العهدة يتم تحويل المخالفين للقانون لمحاسبتهم.

وفى نهاية الزيارة لكل سيدة يتم عقد اجتماع مع وكيل الوزارة بالمحافظة بحضور مديرى الإدارات الصحية ومدير تنظيم الأسرة بالمحافظة وفريق الإشراف المركزى بالقطاع ويتم استعراض أهم السلبيات التى تم رصدها أثناء زيارة الوحدة الصحية وطرق الدعم التى يمكن تقديمها لتحسين الأداء.