"ڤيكتوري لينك": رسالة الموبايل أقوى وسائل الإعلانات تأثيرًا

الأحد, 16 يوليو 2017 11:58

تؤكد ڤيكتوري لينك، شركة الحلول الرقمية المتكاملة، أن خبراء التسويق يستثمرون بنسبة أكبر في الإعلانات على الهواتف المحمولة بسبب العائد على الإستثمار الذي يحققه هذا النوع من الإعلانات على المدى الطويل من خلال الوصول إلي العملاء المستهدفين.

وقد أثبتت الدراسات العالمية أن تأثير إعلانات المحمول علي شراء العملاء على المدى الطويل يشجع المزيد من خبراء التسويق علي اللجوء للحلول الرقمية كجزء من إستراتيجيات وميزانية التسويق.

 ومع توجه العالم بأسره نحو الحلول الرقمية من خلال جميع الوسائل والصناعات والسلوكيات، بدأت الشركات تدرك قدرة الحلول الرقمية على التواصل بشكل أكثر عمقاً وأكثر فعالية مع العملاء المستهدفين. إحدى هذه الوسائل التي تحقق الإتصال المتخصص والمقنع مع العملاء هي الإعلان علي الهواتف المحمولة. ويزداد الإستخدام والإعتماد علي هذه الخدمة حيث تنعكس فاعليتها علي التأثير في سلوك العميل، فقد أصبحت خدمة قائمة بذاتها يمكنها التكيف مع التغيير وتلبية إحتياجات خبراء التسويق. وأصبح اليوم لدى خبراء التسويق القدرة علي التكيف مع هذه الخدمة أيضاً، وأثبتت الدراسات العالمية أن 85٪ من خبراء التسويق يتوقعون زيادة الميزانية المخصصة للهواتف المحمولة في الفترة المقبلة.

 وأظهرت إحصائيات شركة ڤيكتوري لينك أن خدمات الرسائل الإعلانية كانت ذات تأثير كبير في مصر، حيث إستهدفت مواقع مثل كايرو فستيفال سيتي، مول العرب، سيتي ستارز، سيتي سنتر المعادي، داندي مول وسيتي سنتر الإسكندرية خلال المواسم النشطة حيث أنها مليئة بأكبر عدد من الناس، وهي فرصة رئيسية لتوجيه رسائل مصممة خصيصا لقطاع التجزئة. وأظهرت الإحصائيات أنه تم إرسال حوالي 4,500,000 رسالة في يوم واحد وهو يوم Black Friday من عام 2016، مما أثبت قوة ونجاح هذه الوسيلة للتواصل مع العملاء المستهدفين.

وأعلنت وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان عدد مشتركي الهاتف المحمول في مصر حوالي 98 مليون مشترك، بزيادة قدرها 4 ملايين مشترك مقارنة بالعام الماضي. هذا اﻹرتفاع السريع والواضح في إستخدام المحمول بين المصريين يؤكد أنه أداة تسويقية مفيدة للغاية في أيدي الملايين من العملاء المستهدفين. وبالتالي أصبح خبراء التسويق أكثر وعياً بالنجاح الذي يمكن تحقيقه من خلال إستراتيجيات التسويق التي تشمل إعلانات المحمول.

وقالت إنجي الصبان، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة ڤيكتوري لينك، إن "الكثير منا يعتمد على السهولة التي تميز هواتفنا المحمولة للحصول على الأخبار من جميع أنحاء العالم من حولنا"، واليوم خبراء التسويق أصبحوا أكثر فهما لقوة الهاتف المحمول وقدرته على تقديم وسيلة للعديد من الحلول الرقمية التي تقوم بتسهيل التواصل المباشر مع العملاء المستهدفين.

وأضافت: "نحن نعمل دائما على الإبتكار وكشف أفضل الحلول الرقمية التي تقوم بتوصيل أسماء العلامات التجارية والرسائل والرؤى إلي الفئات المستهدفة، الإعلانات المحمولة هي أداة قوية جدا يستخدمها أكثر من 500 من عملائنا والتي تضمن تحقيق هذه الأهداف المؤسسية والاستراتيجية".