جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن القدس

جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن القدس
الخميس, 07 ديسمبر 2017 02:56

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن سيعقد جلسة طارئة الجمعة على الأرجح بناء على طلب من ثمانية بلدان، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس المحتلة.

وجاء في بيان للبعثة السويدية في الأمم المتحدة أن "بعثات بوليفيا ومصر وفرنسا وإيطاليا والسنغال والسويد وبريطانيا وأوروغواي تطلب من الرئاسة" اليابانية لمجلس الأمن "عقد اجتماع طارئ للمجلس قبل نهاية الأسبوع".

وأعلن ترامب، الأربعاء، اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل وبدء التحضيرات لنقل

سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، في تحد للدول العربية والغربية التي كانت قد حذرت من خطورة هذه الخطوة.

وانهالت ردود الفعل العربية والدولية الرافضة للقرار ترامب، معتبرة إياه قرارا "أحاديا مخالفا للقوانين الدولية".

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، على أن لا بديل عن حل الدولتين للصراع بين الفلسطينيين والإٍسرائيليين، مشيرا إلى أن القدس "قضية وضع نهائي ينبغي حلها من خلال المفاوضات المباشرة".