اسكتلندية تحتفظ بثعلب في منزلها وسط أطفالها

اسكتلندية تحتفظ بثعلب في منزلها وسط أطفالها
الخميس, 07 ديسمبر 2017 11:02

تحتفظ أم أسكتلندية بثعلب قامت بتربيته بين أطفالها الصغار بل وتسمح لهم باللعب معه.

 

وقامت الأم ناتالي رينولدز من "هيرتفورشاير" بتربية الثعلب منذ أن كان جروا وتعامله كأنه كلب عادي بل وتصطحبه معها في نزهاتها اليومية.


وتقول ناتالي، وفقا لموقع صحيفة "سكوتسمان" الأسكتلندية، إن الثعلب واسمه جاسبر، تربطه علاقة قوية مع طفليها تشيس "3 سنوات" وماريسا،5  سنوات، اللذين غالبا ما يلعبون مع الحيوان في الحديقة الخلفية. ورغم ذلك، تعترف ناتالي /35 عاما/ بأن المارة ينظرون إليها باستغراب شديد عندما تكون بالخارج، كما أن

الأسرة المهووسة بالحيوانات لديها ثلاثة كلاب وقطة وأحصنة.


وتقول الجمعية الملكية لمنع القسوة مع الحيوانات في بريطانيا إنها لا تنصح بالاحتفاظ بالثعالب كحيوانات أليفة في المنزل، رغم أنه ليس هناك ما يحول دون ذلك قانونا في انجلترا وويلز ، ولكن الثعالب ليست مستأنسة ولديها نفس الاحتياجات في الأسر كما في البرية. وتشير الجمعية إلى أن الثعالب حيوانات برية ، ولا تكون في وضع جيد كحيوانات منزلية أليفة، ولا ينبغي أن تبقى على هذا النحو في الأسر لأن لديها احتياجات محددة للغاية.