مفاجأة.. "لوحة المسيح" وراء اشتعال أزمة الفساد بالسعودية

مفاجأة..
الخميس, 07 ديسمبر 2017 11:34

كتبت- رغدة خالد:

بعد مضي أكثر من شهر على بيع واحدة من أندر لوحات الرسام الشهير ليوناردو دافنشي في مزاد علني، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" النقاب أخيرًا عن مشترى اللوحة الذي فضل عدم الكشف عن هويته.

أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن حفيد الملك "عبد العزيز آل سعود "، الأمير "بدر بن محمد بن عبدالله بن فرحان" اقتنى لوحة دافنشي، التي تجسد المسيح بثمن قدره 450 مليون دولار، محطمًا الأرقام القياسية، بأعلى مزايدة في التاريخ على لوحة فنية.

وذكرت الصحيفة أن افتضاح أمر الأمير أثار حوله الكثير من علامات الاستفهام بشأن حجم ثروته، تزامنًا مع حملة التطهير التي أطلقها ولى العهد "محمد بن سلمان"، وأسفرت عن القبض على 11

أميرا ووزيرا سعوديا، يرجح أن يكون الأمير بدر من بينهم.

ومن ناحية أخرى، أعلن متحف اللوفر أبوظبي، أمس، عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن لوحة المسيح "منقذ العالم"، التي رسمها ليوناردو دافنشي، وبيعت في مزاد في نيويورك بـ450 مليون دولار أمريكي، ستنضم لمقتنيات المتحف هذا الشهر، وسط تعتيم حول الطريقة التي انتقلت بها اللوحة من حيازة الأمير بدر إلى المتحف.

يذكر أن اللوحة هي العمل الفني الوحيد لدافنشي التي يملكها شخص خارج الولايات المتحدة وأوروبا، ولا تخضع لملكية عامة، يذكر أن اللوحة انتقلت بين عدد الأشخاص، آخرهم شخص اعتقد أنها تعود لأحد طلاب دافنشي، قبل أن تكتشف دار مزادات شهيرة بنيويرك حقيقة اللوحة.

شاهد الصور..